هيئة الإغاثة توزع (120) كيلوجرام من المواد الغذائية لمواجهة القحط والجفاف في موريتانيا

أرسلت هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية التابعة لرابطة العالم الإسلامي كميات متنوعة من المواد الغذائية لمساعدة الفقراء والمحتاجين في موريتانيا تمثلت في حوالي (120) ألف كيلوجرام من الأرز والسكر والحليب والزيت واستفاد منها آلاف الأسر الفقيرة والمطلقات .. والأيتام في بعض القرى والمدن المتضررة من الجفاف والقحط ..

وقال الأمين العام للهيئة الدكتور عدنان بن خليل باشا إن الهيئة وبعد إعادة افتتاح مكتبها هناك بدأت في توسيع دائرة نشاطاتها هناك وفي مختلف المجالات الصحية .. والاجتماعية .. والتربوية .. والتنموية .. وأضاف أن الهيئة وبعون المولى عز وجل ثم بدعم الموسرين من أبناء المملكة ستواصل إرسال المزيد من العون الإنساني حتى يستفيد منه أكبر عدد ممكن من الشرائح الفقيرة .. لاسيما وإن الهيئة ومن خلال مكتبها في العاصمة (نواكشوط) رسمت بعض الخطط والاستراتيجيات التي تمكنها من إيصال هذه المساعدات لكل المناطق المحتاجة في موريتانيا وفي كل حالات المحن والشدائد حيث إن المكتب ولتحقيق هذا الهدف قام باتصالات مكثفة مع الجهات الرسمية ومنظمات المجتمع المدني هناك وعقد اجتماعات متواصلة مع وزير الداخلية الموريتاني والوزير المكلف بحقوق الإنسان والعمل الإنساني ووكيل وزارة التربية والتعليم لبلورة صيغة التعاون مع هذه الجهات خصوصاً في مجال إغاثة اللاجئين الماليين في مخيماتهم بشرق البلاد حيث أن وزارة التربية والتعليم دعت الهيئة إلى سرعة افتتاح المدارس في هذه المخيمات ..
يذكر أن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز كان قد وافق على إعادة فتح مكتب هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية في العاصمة الموريتانية (نواكشوط) حتى يتسنى للهيئة وعبر هذا المكتب القيام مجدداً أداء رسالتها الإنسانية هناك .. وقد باشر المكتب أعماله وسط ارتياح كبير من قبل الشعب الموريتاني الذي استفادت قطاعات كثيرة من نشاطات الهيئة لأعوام طويلة بلغت عشرين عاماً ..