تنمية المجتمع والمشاريع الموسمية

تنمية المجتمع:

من منطلق ترسيخ الروابط والتكافل بين الفرد والمجتمع وتجسيد معاني التواد والتراحم والتعاطف سعت هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية ممثلة بمكاتبها المنتشرة في أنحاء المملكة إلى تقديم الدعم والمساعدة للمحتاجين داخل المملكة وخارجها، وبناء عليه أنشئت بالأمانة العامة للهيئة إدارة خاصة باسم (إدارة تنمية المجتمع) للعناية ببعض شرائح المجتمع.

أمثال:

1- الأرامل والأيتام.

2- العجزة وذوي الاحتياجات الخاصة والمعاقين والمرضى.

3- الأسر المحتاجة وأسر السجناء والمطلقات.

4- الأسر المتضررة من الكوارث والنكبات.

5- الأسر المنتجة والمدمنين وكبار السن والأحداث.

6- رعاية الطلاب والطالبات الفقراء.

عزز هذا التوجه رغبة بعض رجال الأعمال والمحسنين في المشاركة بالعمل الخيري داخل دولة المقر، ورغبة الهيئة في الاستفادة من المواد الغذائية وغيرها والأجهزة المنزلية والمفروشات التي يصعب شحنها إلى خارج المملكة أو التي يخصصها المتبرعون للمحتاجين في الداخل.