مشاركة الهيئة في المعرض الدولي للكتاب بالسنغال 20 نوفمبر 2017 م‬

 

 

 

الخميس 12-03-1439

شاركت رابطة العالم الإسلامي ممثلة في هيئة الاغاثة الإسلامية العالمية في المعرض الدولي للكتاب والوسائل التعليمية الذي افتتح في العاصمة السنغالية داكار الخميس 5/3/1439هـ ويستمر حتى الثلاثاء 10/3/1439هـ وسط اقبال كبير من المسؤولين وأعضاء السلك الدبلوماسي والضيوف المدعوين من خارج البلاد على جناح الرابطة الذي احتوى على عرض لأنشطة الرابطة ومشاريعها في مختلف دول العالم وفي أفريقيا والسنغال بصفة خاصة.


 

وقال المدير الاقليمي لمكتب الرابطة في داكار  محمود عمر فلاته  إن عدداً من المسؤولين والدبلوماسيين الذين زاروا جناح الرابطة عبروا عن إعجابهم  بالمشاريع التي تنفذها الرابطة في مختلف أنحاء العالم ، وأنهم فوجئوا بحجم هذا النشاط الذي غطى عدداً كبيراً من الدول ، كما توقف الزوار عند صورة معالي الأمين العام للرابطة الدكتور الشيخ محمد بن عبدالكريم العيسى مع بابا الفاتيكان في اللقاء الذي جرى بينهما  مؤخراً في العاصمة الايطالية روما حيث أوضح فلاته للزوار أن معالي د. العيسى يطرح الرؤية الجديدة لرابطة العالم الإسلامي التي تهدف إلى تعزيز مفاهيم وسطية الإسلام ونشر قيم التسامح والمحبة والإخاء، وأن الرابطة  تحمل على عاتقها رسالةً إنسانية، لا تُفرّق في قيمها الرفيعة، والعادلة، ونشاطِها الإنساني الإغاثي، لأي سبب ديني، أو مذهبي، أو فكري، أو عرقي، أو جغرافي ، وأن  الأديانَ بريئةٌ من هذه النزاعات والصراعات التي تحدث في عالمنا اليوم.

من جهة أخرى توافد على جناح رابطة العالم الإسلامي عقب افتتاح المعرض العديد من الزوار من المواطنين وطلاب الجامعات والمدارس والمثقفين، وكانوا شغوفين بالتعرف على المشاريع والبرامج التي تنفذها الرابطة لمساعدة المحتاجين في مختلف دول العالم حيث كانت اللوحات والبرامج قد كتبت باللغة الفرنسية التي يتحدثونها بطلاقة مما سمح لهم معرفة الكثير من المعلومات وتدوينها في مذكراتهم.

 

وكان حفل تدشين معرض الكتاب الدولي ووسائل التعليم قد أقيم في المسرح الكبير للاحتفالات في داكار أمسية الاربعاء 4/3/1439هـ تحت رعاية وزير الثقافة السنغالي عبد اللطيف كوليبالي وحضره عدد من المهتمين بالثقافة السنغاليين والكتاب والأدباء المدعوين من الدول الأخرى.