بالتنسيق مع وزارة الصحة الموريتانية هيئة الإغاثة تختتم برنامجها الطبي في العاصمة الموريتانية نواكشوط

اختتم مؤخرا  في العاصمة الموريتانية نواكشوط البرنامج الطبي الذي نفذته هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية التابعة لرابطة العالم الإسلامي لإجراء عمليات قسطرة قلب للأطفال في مركز القلب الطبي

وقال الأمين العام للهيئة الأستاذ إحسان بن صالح طيب إنه وفقاً للتقرير الذي تلقاه من موفد الهيئة المرافق للفريق الطبي إن الحملة لاقت ترحيباً كبيراً من قبل المسؤولين ومن المرضى الذي توافدوا على مقر المخيم منذ بدء نشاطه. حيث نفذ البرنامج الذي يستمر أسبوعًا بقيادة فريق طبي استشاري سعودي، علاج 29 حالة بالتنسيق مع وزارة الصحة الموريتانية. واضاف طيب : إنه انطلاقاً من سياسة هيئة الاغاثة الرامية إلى تخفيف معاناة وآلام الضعفاء من المسلمين في كافة أنحاء العالم نفذت الهيئة هذا العمل الانساني  ضمن سلسله برامج ومشاريع صحية تنفذها الرعاية الصحية بالأمانة العامة  حيث تدير الهيئة  خمسون مشروعاً صحيا ما بين مستشفى ومستوصف ومركز طبي وصيدلية وعيادة طبية وبرامج اخرى موزعه على 24 دولة في قارات آسيا - أفريقيا – اوروبا ، مؤكداً ان كل هذه المشاريع الخيرية تأتي  تماشيا مع توجهات حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز التي تقدم العون والمساعدة لكل الدول المحتاجة..
من جهة أخرى قالت الأستاذة مسعودة بنت بحام مديرة مكتب هيئة الاغاثة الاسلامية العالمية في موريتانيا ان هذا المخيم الطبي لعلاج الأطفال لاقى صدى واسعاً لدى الموريتانيين الذين عبروا عن تقديرهم  للمملكة العربية السعودية حكومة وشعباً لما تقدمه من عون ومساعدة للمحتاجين في مختلف أنحاء المعمورة.
وقد لاقى المشروع اهتماما واسعا من وسائل الإعلام المحلية والاقليمية حيث تواجدت قنوات العربية واقرأ والاخبارية  وقناة الساحل الموريتانية وعدد من الصحف والمواقع الالكترونية