الإغاثة تواصل جهودها لمكافحة مرض (العمى) بالكاميرون

أجرت هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية التابعة لرابطة العالم الإسلامي عدة عمليات جراحية للعيون مع إجراء بعض الكشوفات الطبية الأخرى في هذا المجال للكثيرين من المرضى في مدينة (جاروا) في جمهورية الكاميرون واستفاد منها (7066) مريضاً ومريضة وذلك في إطار جهود المبذولة لمكافحة مرض (العمى) في بعض الدول الفقيرة بقارتي آسيا وأفريقيا لاسيما وإن مثل هذه الخدمات العلاجية تحتاج إلى تكاليف مادية باهظة لا تقدر عليها مثل هذه الفئات الضعيفة .. وقال الأمين العام للهيئة إحسان بن صالح طيب أن الفريق الطبي السعودي الذي سافر إلى هناك من أجل هذا الهدف أجرى (378) عملية جراحية لإزالة المياه البيضاء من العيون و(388) عملية لزراعة العدسات مع توزيع (850) نظارة طبية .. إضافة إلى إجراء كشوفات طبية لأكثر من (6) آلاف شخص وتأكد من خلالها عدم احتياجهم لأية عمليات من هذا القبيل وصرف لهم أنواع من الأدوية والعقاقير .. وأضاف أن هذا الوفد الذي وصل من هناك بعد تأديته لهذه الرسالة الإنسانية قضى أسبوعاً كاملاً لأداء هذه المهمة التي أدخلت الفرح والسرور في قلوب أولئك الفقراء والمحتاجين ..
وأبان الوفد في تقرير تلقاه الأمين العام لهيئة الإغاثة الإسلامية العالمية أن المستفيدين من هذه الخدمات الطبية وغيرهم من أبناء المنطقة أشادوا كثيراً بالعون الإنساني الذي تقدمه المملكة عبر العديد من الهيئات والمنظمات الإنسانية على رأسها الهيئة التي تشكل حضورها في بلادهم منذ عشرات السنين وفي كل حالات المحن والشدائد والملمات خصوصاً وإن هذه العمليات الجراحية التي تكللت بالنجاح هي جزء من تلك الخدمات التي بقدمها الشعب السعودي الكريم لشعب الكاميرون الذي ما فتأ يتضرع إلى الله سبحانه وتعالى أن يديم للمملكة كل هذه الخيرات خصوصاً وإن لها مآثر وأفضال كثيرة بعد فضل المولى عز وجل على كل الشعوب الفقيرة في كل بقاع العالم ..