(الإغاثة) تقدم خدمات علاجية مكثفة للمصابين بمرض (الكلى) بالسودان

قدمت هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية التابعة لرابطة العالم الإسلامي عشرات من ماكينة غسيل الكلى وكميات كبيرة من الأدوية لوزارة الصحة السودانية وذلك في حفل كبير أقيم خصيصاً لهذا الغرض الإنساني في ميدان الساحة الخضراء بالعاصمة السودانية (الخرطوم) حضره عدداً من المسؤولين الكبار هناك على رأسهم النائب الأول لفخامة الرئيس السوداني الفريق ركن بكري حسن صالح ووزير الصحة بحر إدريس ووالي ولاية الخرطوم الفريق ركن مهندس عبدالرحيم محمد حسين بجانب عدداً كبيراً من ممثلي بعض المنظمات الإقليمية والدولية .. جاء ذلك في تقرير تلقاه الأمين العام للهيئة إحسان بن صالح طيب من مدير مكتبها هناك حامد بن عاتق الرفاعي أشار فيه إلى أن الهيئة قدمت (43) ماكينة للغسيل وكميات كبيرة من الأدوية للمساهمة في علاج أعداد هائلة من المرضى خصوصاً في ظل تفاقم هذا المرض وانتشاره في معظم الولايات السودانية .. وأضاف أن المسؤولين هناك أشادوا كثيراً بهذه الوقفة الإنسانية لهيئة الإغاثة الإسلامية العالمية وأكدوا على متانة العلاقة السعودية السودانية وما قدمتها المملكة من مساعدات كبيرة للشعب السوداني في كافة المجالات الصحية والاجتماعية والتربوية .. وأضاف أن أعداد كبيرة من الرجال والنساء والأطفال من المرضى قد كست عيونهم دموع الفرح أثناء توزيع الهيئة لهذه الأدوية وقد وصفت الأجهزة الإعلامية السودانية التي أبرزت هذه الحفل في صدر صفحاتها وعلى نشرات أخبارها الرئيسية هيئة الإغاثة الإسلامية بالمثالية والممتازة في مجال العمل الإنساني ودعت المنظمات الأخرى أن تحذو حذو الهيئة في هذا الصدد ..
يذكر أن هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية ومنذ إنشاءها قبل أكثر من (3) عقود لم تقصر في تقديم عونها الإنساني للفقراء والمحتاجين في جمهورية السودان ونفذت مئات البرامج في مجال الرعاية الاجتماعية حيث يبلغ عدد المكفولين لديها من الأيتام هناك أكثر من (11) ألف يتيم بجانب إنشاء العديد من المساجد والمدارس وحفر آبار كثيرة لتوفير مياه الشرب .. وكانت الهيئة قبل شهور قليلة أجرت (39) عملية قسطرة قلب بدون تدخل جراحي في مدينة (ود مدني) في وسط السودان إضافة إلى إجراء (مائة) عملية قسطرة للأطفال وعدد مماثل من العمليات في مجال المسالك البولية ..