الإغاثة تعلن عن ارتياحها البالغ للتعاون مع مركز الملك سلمان

أعلنت هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية التابعة لرابطة العالم الإسلامي عن ارتياحها البالغ للتعاون مع مركز الملك سلمان للإغاثة وإقامة شراكة فعالة مع المركز في سبيل تقديم كافة أنواع المساعدات الإنسانية لملايين الشعب اليمني الذي يتكبد كل أنواع الفقر والجوع والشقاء والمرض وفي أمس الحاجة لمساعدات عاجلة وملحة من الغذاء والدواء والكساء والمأوى ... وقال الأمين العام للهيئة إحسان بن صالح طيب عقب زيارته لمعالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على المركز الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة بمكتب معاليه بالديوان إن الهيئة يسرها كثيراً أن يكون لها مثل هذا التعاون مع المركز مؤكداً على ضرورته القصوى في ظل تدهور الأوضاع المأساوية التي يمر بها الشعب اليمني والتي تتفاقم يوماً بعد يوم .. وأضاف أن المركز بإمكاناته الكبيرة والهيئة بخبراتها المتراكمة سيكونان ظلاً دافئاً لهذا الشعب الذي يكتوي بنيران الحرب مبيناً أن إمكانات المركز وخبرات الهيئة التي تربو على الثلاثة عقود من الزمن في مجال العمل الإنساني لها تأثير فعال في المضي قدماً لإنقاذ هؤلاء المنكوبين لافتاً أن الهيئة ومنذ بزوغ نجم هذا المركز كانت قد أكدت على جدواه الكبير وأهميته في إيجاد منافذ وأبواب لإيصال المساعدات اللازمة للشعب اليمني ..
تجدر الإشارة إلى أن معالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة كان قد استقبل بمكتبه الأمين العام لهيئة الإغاثة الإسلامية العالمية إحسان بن صالح طيب وناقش معه الكثير من المواضيع المتعلقة بهذا الصدد كما اطلع الطيب أثناء هذا اللقاء على الأعمال التي قدمها المركز في دعمه للشعب اليمني وإعادته للعالقين اليمنيين من عدة بلدان وأشاد الطيب بهذه الجهود التي يبذلها المركز وقدرته في إيصال تلك المساعدات لتلك المناطق النائية وباتفاقياته التي أبرمها مع العديد من الجهات الإقليمية والدولية ..