top_menu top_menu_01 2 top_menu_01 3 top_menu_01 4 top_menu_01 5 top_menu_01 6 top_menu_01 7 top_menu_01 8 top_menu_01 9 top_menu_01 10 top_menu_01 11 top_menu_01 12 top_menu_01 13 top_menu_01 14 top_menu_01 15 top_menu_01 26

مقالات وكلمات

إحسان طيب وعشق من نوع آخر

ياسر محمدعبده يماني
هيئة الإغاثة الإسلامية من المنظمات التي لها مكانة خاصة في نفسي، فمنذ نشأتها عملت فيها كمتطوع في زمن إشراف الدكتور فريد قرشي ــ رحمه الله ــ فقد كان هو ومجموعة من زملائه في الجامعة، مثل الدكتور إبراهيم الغفيلي وآخرين من الشخصيات المتميزة التي تعمل في مجال العمل الإنساني بأسلوب مميز وعلى أسس علمية، وقد شاركناهم الحلم وتعلمنا على أيديهم الكثير، وخصوصا أساليب الفكر الوقفي، فرأينا كيف يصنع الرجال الأحلام، ويحققون الأهداف بعيدة المدى، ويعملون بجد واجتهاد، ويأخذون بالأسباب التي توصلهم إليها.

إقرأ المزيد...

خطاب شكر من وزير وزارة الصناعة و التجارة بسريلانكا

 

هيئة الإغاثة والمنهج الشوري

أ.د. محمد خضر عريف

لم يعد العمل الخيري والإنساني قائمًا على الاجتهادات الشخصية، ولا على الجهود الفردية، أو متّسمًا بالمركزية والشخصانية، بل أصبح هذا القطاع المهم في كل دول العالم قائمًا على

إقرأ المزيد...

هيئة الإغاثة.. بعيداً عن الإعلام

عبدالرحمن عربي المغربي

مجال العمل الإنساني رحب، وهو ليس من صنع أحد وليس له فرضية، ولكنه من صنع المولى عز وجل، تحدثت عنه الكتب السماوية، وحمل رسالتها الرسل صلوات الله عليهم، وأنزل القرآن الكريم وشريعة الإسلام على نبينا وسيدنا وحبيبنا محمد صلى الله علية وسلم، حتى تتم هذه المكارم قولاً وفعلاً. والعمل الإنساني أرض خصبة تغرس فيها في كل اتجاه، تزرع فيها العقيدة والمبادئ والقيم، ونحرسها ونرعاها حتى تكبر وتصبح شامخة، والعمل الإنساني والتطوعي بالمفهوم الذي نعرفه هو جزء من الأمانة التي عرضت على السموات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وحملها الإنسان، فلابد أن تؤدى على الوجه الصحيح. ومن هذا المنطلق يتحقق طموحنا في

إقرأ المزيد...

أمين عام هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية د. الباشا لـ(الجزيرة):45 مكتباً في الداخل تؤكد عدم تركيز أعمالنا في الخارج

لقاء - خالد الصبياني :

فنّد الدكتور عدنان بن خليل الباشا أمين عام هيئة الإغاثة الإسلامية أن تكون الهيئة تركز في أعمالها الخيرية خارج المملكة العربية السعودية على حساب الداخل، وبيّن بالمعلومة الموثقة بالأرقام أمثلة على أعمال الهيئة في المناطق المحتاجة داخل المملكة، وكشف عن خطط إستراتيجية ترسمها الهيئة لعدد من برامجها المستقبلية، وتحدّث عن جوانب أخرى خلال الحوار التالي:

45 مكتباً في الداخل

- كيف هي جهود هيئة الإغاثة الإسلامية على المستوى الداخلي.. وهل التركيز على الأنشطة الخارجية أكثر من الداخلية؟

- في الحقيقة إن عملنا داخل المملكة ليس جديدا وهو بدأ منذ سنوات طويلة ولدينا في المملكة نحو 45 مكتباً، وكانت البداية مع كفالة الأيتام في ظل عدم قدرة الجمعيات آنذاك على تغطية كافة أيتام المملكة، ونحن دخلنا هذا المجال بناء على رغبة المتبرعين وبناء على دراسات جرت في مختلف المناطق وأثبتت أن الجمعيات الخيرية لم تستطع أن تغطي كل الأيتام، وبالتالي وجدنا أن وجود الهيئة داخل المملكة مطلوب وضروري وحتى لو من باب إبراء الذمة، كما أضفنا على وجودنا البصمة الدولية عن طريق الاهتمام بالجميع سعوديين ومقيمين، ولا أنكر أنه كان هناك مفهوم خاطئ لدى البعض في المملكة، هذا المفهوم يعتبر أن لا وجود لفقراء في المملكة، وبالتالي فإن أية مقاربة من أي جهة لمعالجة الفقر في المملكة تقول على أن تلك الحالات إن وجدت هي من اختصاص الجمعيات الخيرية المحلية، ونوقش الأمر داخل مجلس الإدارة تلبية لمذكرة صادرة مني مرفقة بإحصائيات رسمية وغير رسمية عن تعدد الاحتياجات في المملكة، سواء لمرضى أو سجناء أو مدمني مخدرات أو مرضى الإيدز وغيرهم، ووجدنا أن هناك حاجة لتواجد الهيئة داخل المملكة، وبعد موافقة مجلس الإدارة على تعديل النظام الأساسي أصبحنا نتواجد في جميع مناطق المملكة، وأطلقنا حملة لكفالة 10 آلاف يتيم، ثم زاد العدد ليصبح 13 ألفاً، ومؤخراً أعلنا عن كفالة 1000 يتيم بمناسبة عودة سمو ولي العهد إلى أرض الوطن من رحلته العلاجية. أما فيما يتعلق بالحملات الإغاثية فنحن على مدار 3 أعوام متواصلة ذهبنا لقرى بعيدة في الليث والعلا وضواحي الرياض وفي كل حملة كنا نقدم نحو 40 ألف سلة غذائية لـ 40 ألف أسرة.

إقرأ المزيد...

المزيد من المقالات...
footer_menu_01 footer_menu_01 16 footer_menu_01 17 footer_menu_01 18 footer_menu_01 19 footer_menu_01 20 footer_menu_01 21 footer_menu_01 22
footer_menu_03 footer_menu_03 29 footer_menu_03 30 footer_menu_03 31 footer_menu_03 32 footer_menu_03 33 footer_menu_03 34 footer_menu_03 35