top_menu top_menu_01 2 top_menu_01 3 top_menu_01 4 top_menu_01 5 top_menu_01 6 top_menu_01 7 top_menu_01 8 top_menu_01 9 top_menu_01 10 top_menu_01 11 top_menu_01 12 top_menu_01 13 top_menu_01 14 top_menu_01 15 top_menu_01 26

هيئة الإغاثة.. بعيداً عن الإعلام

عبدالرحمن عربي المغربي

مجال العمل الإنساني رحب، وهو ليس من صنع أحد وليس له فرضية، ولكنه من صنع المولى عز وجل، تحدثت عنه الكتب السماوية، وحمل رسالتها الرسل صلوات الله عليهم، وأنزل القرآن الكريم وشريعة الإسلام على نبينا وسيدنا وحبيبنا محمد صلى الله علية وسلم، حتى تتم هذه المكارم قولاً وفعلاً. والعمل الإنساني أرض خصبة تغرس فيها في كل اتجاه، تزرع فيها العقيدة والمبادئ والقيم، ونحرسها ونرعاها حتى تكبر وتصبح شامخة، والعمل الإنساني والتطوعي بالمفهوم الذي نعرفه هو جزء من الأمانة التي عرضت على السموات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وحملها الإنسان، فلابد أن تؤدى على الوجه الصحيح. ومن هذا المنطلق يتحقق طموحنا في مسيرتنا الإنسانية. وتأتي مملكتنا الإنسانية المملكة العربية السعودية والتي لها الريادة والسبق في مجال العمل الإنساني والتطوعي لتترك بصمة يدركها القاصي والداني، وخير دليل هذا الجهاز الإنساني الذي حمل على عاتقه تقديم المساعدات الإنسانية، وجعل هناك تناغماً دينياً وشعوراً وطنياً، وعمَّق مفهوم العمل التطوعي، هذا الجهاز الإنساني الذي نعتز به هو هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية، والتي نقف لها جميعاً تقديراً واحتراماً للجهود التي تبذلها عبر مكاتبها في الداخل والخارج، جعلت لها رؤية مستقبلية للعمل الاجتماعي والخيري في بلادنا الغالية. هذا الجهاز يقدر العمل الخيري، فأنا مادح هذه الهيئة في كل وقت، كيف لا وهذه الجهود تؤصل لثقافة العمل التطوعي والخيري. إنني أرفع صوتي وليسمع الجميع: أنشئت بالأمانة العامة للهيئة إدارة خاصة باسم تنمية المجتمع، للعناية ببعض شرائح المجتمع، وهناك برامج الرعاية الاجتماعية، أين رجال الأعمال عن هذه الأعمال؟! فقد نسمع التنظير، وتأتي جهود الهيئة الداخلية فنرى 457 أسرة في قرى عيار ونثيل ومراج، تستفيد من مساعدات الهيئة فعمت الفرحة قلوب العديد من سكان القرى والهجر في محافظة الليث بعد أن وصلت إليهم قوافل الخير من هئية الإغاثة خصوصاً الأرامل والمطلقات والأطفال الذين كانت المساعدات دعماً قوياً لهم بعد أن حاصرهم العوز والحاجة، كل التقدير لكل مجهود في مكاتب الهيئة الداخلية والخارجية فقد كان لهذه المساعدات أكبر الأثر في نفوس المحتاجين، وهم يرون الوفود تنقل من قرية إلى قرية وسط الجو الساخن وهم يعبرون طرقاً وعرة ليصلوا إلى المحتاجين والفقراء في أماكنهم. رسالة: لا يزال الطفل يواجه تحديات كبيرة الأمر الذي يتطلب منا جميعاً تغييراً على كل المستويات والممارسات تجاه هذه الشريحة والتى نتطلع وننظر إليها كمحاور أساسية للمستقبل، وهذا التغيير للواقع يتطلب إشراك الوسائل الإعلامية على اختلاف أشكالها بفاعلية كبيرة لأنها طرفاً أساسياً وشريكاً قوياً في عملية التغيير حتى تعطي هذه الشريحة حقها، وحتى لا تكون ضحية لابد أن نفتح النوافذ ونتحاور معهم ونشاركهم ونستمع إليهم ونناقشهم بدلاً من إغلاق نافذة العطاء في وجوههم لا سيما في هذا العصر الذي يعيش فيه الطفل وتتنوع فيه الثقافات وتتداخل فيه القيم الثقافية والإعلامية مع قيم ثقافة العولمة مما يتطلب توحيداً للجهود حتى يمكن الارتقاء بثقافة قادرة على جذب اهتمام هذا الطفل، وترسيخ القيم التى تمكنه من عبور هذا النفق التى تسيطر عليه هموم طاغية، أعجبتني كلمة الدكتور محمد الطريقي والتى ألقاها في «منتدى المجتمع المدني العربي للطفولة والتنمية» والذي عقد بالقاهرة حيث قدَّم الدكتور الطريقي المشرف العام على مركز أبحاث الشرق الأوسط للتنمية الإنسانية وحقوق الإنسان قدَّم التجربة الرائدة لصفحات العطاء الإنساني من الطفولة في المملكة العربية السعودية.. حيث قال: (تعد الرعاية الصحية والتأهيلية رأس محور البقاء في مجال رعاية هذه الشريحة العزيزة، ومن هنا جاءت تجربتنا في مجال الرعاية الصحية والتأهيلية عبر برنامج الأجلاس المخصص والذي يُمكِّن هذه الشريحة من حقوقهم). انتهى حديث الدكتور الطريقي. إن هذه التجربة تمثل إضافة متميزة في مجال إعطاء الطفل مساحة، فيما يتعلق بقضايا تنمية ثقافة وفكر هذه الشريحة وقد اكتسبت التميز وانطلق من خلالها محور النماء لتنمية المهارات الذاتية والتعليمية والتي من خلالها نستطيع أن ندرك أننا أمام مستقبل مفعم بالإشراق والأمل، فمن طفولة اليوم سيكون مجتمع الغد، حتى يمكن أن نواجههم ونحن قدوة حسنة لهم. هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

footer_menu_01 footer_menu_01 16 footer_menu_01 17 footer_menu_01 18 footer_menu_01 19 footer_menu_01 20 footer_menu_01 21 footer_menu_01 22
footer_menu_03 footer_menu_03 29 footer_menu_03 30 footer_menu_03 31 footer_menu_03 32 footer_menu_03 33 footer_menu_03 34 footer_menu_03 35