top_menu top_menu_01 2 top_menu_01 3 top_menu_01 4 top_menu_01 5 top_menu_01 6 top_menu_01 7 top_menu_01 8 top_menu_01 9 top_menu_01 10 top_menu_01 11 top_menu_01 12 top_menu_01 13 top_menu_01 14 top_menu_01 15 top_menu_01 26

هيئة الإغاثة تثمن دعم المملكة الكبير لمركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب

ثمنت هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية التابعة لرابطة العالم الإسلامي بالجهود التي تبذلها حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده وولي ولي العهد (حفظهم الله) في دحر ومحاربة (موجة) الإرهاب الذي بات يهدد العالم بتصرفات بعض الشباب المارقين عن حدود الله سبحانه وتعالى لاسيما وإن المملكة تفوقت على كافة دول العالم في محاربة هذه الآفة من خلال دعمها لمركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب بمبلغ (110) ملايين دولار ..

وقال الأمين العام للهيئة إحسان بن صالح طيب إن الخطوات الناجحة التي اتخذتها المملكة لدرء هذه الآفة والثوابت الأساسية التي ارتكزت عليها ونهجها القويم من أجل التصدي لها جعلت هذه (الفئة) تتلاشى شيئاً فشيئاً مما مهدت للهيئة المضي قدماً في مسيرتها الحافلة بشتى أنواع الإنجازات وكذلك في تعزيز قدرتها لمساندة الفقراء والمحتاجين في كل أرجاء العالم حيث أن الهيئة من أكثر الجهات التي تضررت بتلك السلوكيات القميئة .. وأضاف أن السياسات التي درجت عليها المملكة في مكافحة الإرهاب واجتثاث أفكاره المدمرة نالت الإعجاب والإشادة البالغة من قبل كافة المنظمات العالمية والإقليمية ذات الطابع الإنساني التي وجدت نفسها تقطع المسافات الطويلة لتلبية احتياجات كل الشعوب الفقيرة دون عقبات مبيناً أن الرؤية الصائبة لحكومة المملكة في تجفيف الدعم المالي لتلك الجماعات الإرهابية ودعوتها لإنشاء مركز دولي لمكافحة الإرهاب قطعت الطريق أيضاً أمام كل الفئات التي تريد أن تغدر بمكتسبات أمتنا الإسلامية وضيقت عليها الخناق مما جعلها تتقزم يوماً بعد يوم ..
ولفت الأمين العام لهيئة الإغاثة الإسلامية العالمية أن هذا الدعم الكبير الذي قدمته المملكة لمركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب والذي يبلغ (110) ملايين دولار والذي يعد أكبر دعم مادي في العالم سيكون له أثر كبير في تكثيف أنشطة المركز وتعزيز مشاريعه وبناء قدراته الاستراتيجية في مكافحة هذا الوباء .. مؤكداً أن المملكة وبتوفيق من الله سبحانه وتعالى وبالرؤية الصائبة لقيادتها المفدى وبالتفات المواطنين من حولها والوقوف بجانبها صفاً واحداً في وجه هذه الفئة الباغية قدمت للعالم أنموذجاً رائعاً لسياستها الحصيفة في إشاعة نعمة الاستقرار الأمني والاجتماعي في ربوع بلادنا الحبيبة وجعلت تلك الفلول تتبارى نحو حتفها .. تجدر الإشارة إلى أن قيام هذا المركز العالمي كان من بنات أفكار قيادتنا الرشيدة حينما دعت المملكة المجتمع الدولي إلى إنشاءه إبان استضافتها للمؤتمر الدولي لمكافحة الإرهاب في مدينة (الرياض) عام 2005م وبالتالي تم تأسيس المركز في شهر سبتمبر من عام 2011م ..

 

footer_menu_01 footer_menu_01 16 footer_menu_01 17 footer_menu_01 18 footer_menu_01 19 footer_menu_01 20 footer_menu_01 21 footer_menu_01 22
footer_menu_03 footer_menu_03 29 footer_menu_03 30 footer_menu_03 31 footer_menu_03 32 footer_menu_03 33 footer_menu_03 34 footer_menu_03 35